اتــمــنى لــكــم قــراءه مــمــتــعــه

الثلاثاء، 25 يناير، 2011

أقول مو حزين .. والواقع حزين .!



إلى متى وآنا .. أضحك على نفسي ؟
أقول مو حزين .. والواقع حزين .!
الحزن صار.. يصبح فيني و يمسي
والدمع .. يهَّل فيني .. من كل عين

تًعًالْ شُوفْ الحًالْ .. إنْ كًان بًهْ حًالْ
والله إنِيْ مِـنْ .. تًرَاجَعْ إِلـْ تَرَاجِعْ


أَضْحَكْ وَأنَا فِـيْ دَاخِلِي .. حِزْن قَتَّالْ
وَأخْفِي مَوَاجِعْ .. مَابَعَدَّهَا .. مَوَاجِعْ


أَسْهَـرْ .. وَأبْكِـيْ .. وَأَرَدَّدْ المَوَالْ
حَيَاتِـي الشِقَّيَة .. وحِلْمِـيْ الفَاجِعْ

الحَظْ الرِدِي .. والهَمْ اللِي مِعِيْ طَالْ
وَأْسْكِتْ وَأْسأَلْ نَفْسِيْ .. وَأْرَجِعْ أَرَاجٍعْ




إِلَى مِتَى .. وَأْنَا كِذَا .. ضَايِقْ البَالْ ؟
وِإلَى مِتَى .. وَأْنَا .. أَقَاسِيْ التَوَاجِعْ ؟


الهَمْ صَارْ ثُوْبٍـيْ .. فٍيْ كٍلْ الأَحْوَالْ
وَالهَمْ مَـاهُوْ بسٍيْـطْ .. الهَمْ يَآجٍعْ


ضَاعَتْ حَيَاتِيْ .. وَأْنَا .. فَاقِدْ الآمَالْ
الحِزْنْ صَحَّحَنِـي .. والهَمْ المُرَاجِعْ


الحَظْ الرِدِي مِعِيْ .. لِلأَسَفْ مَا مَالْ
مِنْ عَرَفْتَهْ .. سَيَّئ .. أَبَدْ مَا تَرَاجِعْ


صَارْ الدَمْعْ فِي عِينِيْ .. عَالخَدْ هَمَّالْ
غِرِقْتْ فْي الهَمْ .. وِصِرْتْ بَهْ سَاجِعْ


هَذَا هُوَ الحَالْ .. إِنْ كَانْ بَاقِيْ بِيْ حَالْ
هَمْ .. و حِزْنْ .. و النَتِيْجَةْ .. مَوَاجِعْ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).