اتــمــنى لــكــم قــراءه مــمــتــعــه

الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

ضيفيني بايميلك وخلينا نصير اثنين




أضيفينــــي بايميلـك وخلينـا نصيـر اثنيـن

كلام يقــوله محشــــش عشـان يشبـك بنّيـه
أضيفيني وأنا بقبل بسرعـه طالبـك تكفيـن
بسولف لك وبحكي لك ســوالف حيـل سريّـه
تقوم البنت تتغلـــى ورا مـا تقولهـا هالحيـن
هــنا بالمنتــــدى بالخـاص الأوضـاع حــريّـه
يجاوبها الولد ويقول شكلك صايـره تنسيـن
حــــــــاير خصــيم الوقت مدرســة ياــوخيّـه
يشـــوفـون الرسايـل كلهـا وإلا مـا تدريـن
وأنا مآبي يشوفونـي وأنـا بعطيـك حنّيـه
تجيـــه البنت وتضيفه وتتكبـر عليـه شويـن
تفضــل هاه وش عندك تراني حيـل رسميّـه
وهي دجه ولا تدري تجيه يسار وإلا يميـن
شين البنت تتفلســــف وهي برحـه عليميّـه
يجيها جايب الطبلون يجيها مطفـي النوريـن
أنا مملوح وش زينــي أنـا كلـي رومانسيّـه
أنا أسوي وأنا أفعل أنا احبـك ليـوم الديـن
تعالي قربـي منـي تـراي مصفـــي النيّـــــه
وهو توه و ما كمل معاهـا يـوم أو يوميـــن
يقول أنتي ملكتيني يا أحلـى بنـت سحليّـه
تقول البنت منحرجه ورا ما تستحي ياعفيّـن
أنا ما أعرف وش تقصد أنا مبغي رومانسيه
وكانك زين وش ملحك تراني كاملـه بالزيــن
أنا أمي تقول أنتـي جمـال وطـول حوريّــه
يشب محشش الصاروخ ويمخمخ على موشين
اجل أمك تقول أنتي جمـال وطـول حوريّــه
أنا أتوقع ولا ادري أحس انك كمـال الشيـن
ولونك لون سوداني وخشمك خشـم كوريّــه
وتبدى الحرب بين اثنين كله سب مع تلعيـن
وكلـن يحظـر الثانـي وبأخـلاقٍ تجاريّــــــه
وهذي تجربة حشاش وترجمها لكـم قافيـن
وهـذا حالنـا هالحيـن تمسـاحٍ وسحلـيّـــــه

عمر الزهر مآقال ../ محتآج للمآي ..


عمر الزهر مآقال ../ محتآج للمآي ..
اما سقوا ولا بيبدا .. ذبوله ..

اما أنا ../يآكبر ضيقي وبلوآي .. 
أعلن علي الوقت ../ شدة ميوله ..
مهموم ../ يآكثر السوآليف جوآي .. 
مكسور .. طول العآم بربع فصوله
حيران مثل اللي يجي دوم نسّآي .. 
من زود همي بالورق ../ صفقوا له
ياجرحي اللي فآح ../كم عشت وياي ...!؟
كم ليل نسهر به ../ نشيل الحموله ..
كم بسمةٍ ذآبت ../ على قآصر خطآي ..
يوم انهم قآلوا .. عجز لا يــطـوله .. 
تعآل شفني ..ذآب شعري بـ شكاوي .. 
اشتقت لـ أحساس الفرح والطفوله .. 

مآني زهر ياصاحبي وانت مو مآي .. 
هذا هو اللي ../ كآن ودي أقوله ..



الخميس، 15 سبتمبر، 2011

•--«[لـن أكمـل ... فقـد اختنق آلحرف]»--• ..[]


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
سمع‘ـت صـوت طفـل صغيـر فـي ليـل
طويـل يبكـي بصـوت ح‘ـزين يـريد مـن يسـآعده وللطفـل وآلدٌ قآسٍ شديـد آلعبوس يرفـض
أن يقتـرب أح‘ـد مـن عآئلتـ‘ه
هنآ فقط لن أكمـل ...
فقد إختننـق آلحـرف..
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
أعمـى يسيـر فـي طريـق بعيـد وصـوتـ‘ه
آلجميل يشـدو بذآلك آلحديـث آلجميـل
لـم آعلـم بأنـ‘ه أعمـى ثـم يتعثـر
علـى صخـره فـي ذألك آلطريـق ..
جريـت لـأسآعده .. ولكـن
يفآجئنـي بقـولـ‘ه لـآ تشفقـي علـيّ ..
هنآ تلـون وجهـي وأحسسـت
بآلتعرق فـي جسـدي
ولـم أستطيـع ألبوح بشـيء .. هنآ فقط
لن أكمـل ...
فقـداختنق ألحرف ..
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
عـآشق مح‘ـب وهـب حيآتـ‘ه لـذآلك آلحـب ..
آعطى كـل مآ يملـك لذآلـك آلحب ..
قدم تنـأزلـآت كثيـرة ليخلـص لحبيبتـ‘ه ..
ولكـن وبدون سآبق إنـذآر مرضـ‘ه
آلفتـآة ممـآ أدى إلـى وفآتهآ ..
هنآ فقط لـن اختنق ...
فقـد اختنق آلحرف..
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
صـديقـ‘ه غ‘ـآليـ‘ه أعطيتهـآ كـل
آلصـدق وـآلوفآء .. وثقـت بهآ ثقـ‘ه
لـآ يعلمهآ إلـآآ رب آلعبآد
مضينـآ فـي طريـق آلـأصدقآء
كـلٌ منآ تخآف على الـآخرى ..
إلى آن جآء ذألك آليوم .. جآئت
وعينآهآ حمرآوتآن سألتهآ ءأنتي مريضـ‘ه ..؟!
فلـم تجبنـي .!
أعدت آلسؤآل مرآراٌ وتكرآراٌ
ولكـن إنفجرت فـي وجهي وأخذ
تهذي بكلمآت جآرحـ‘ه ..
أهشني حديثهآ ..! سألتهآ مآ الذي حدث .؟
عن مآذا تتحدثين .!
حأولت فهم مآ كآنت تقول ولكـن
لـم أجد سبب لذآلك آلحديث ..
سوى أنآ إحدى ألفتيآت كآنت
تريد أن تفرقنآ بآلفعـل نجحت ولكـن
سيأتي اليوم آلذي يظهر ألحق ..
إفترقنآ بع‘ـد إن كنآ صديقتنآ
لـ 15 سنـ‘ه ..~ هنآ فقط لن أكمـل ...
فقد اختنق آلحرف..
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
تـوبـ‘ه عآصـي ودمـوع كثيـره
ونـدم علـى آلمعصيـ‘ه ومحآولـآت
للـإقلـآع عـن تلـك آلمعصيـ‘ه
وفـي لحظـ‘ه طيـش سآفر لتغـريـ‘ه آلفتيآت والمسكـرآت فمآرس مآلم يتوقـع
آحد آن يمآرس
ليكـون أحد آلفآسقيـن ..
بعـد أن كآن رجـل دين ..
هنآ فقط لن اكمل...
فقد أختنق ألحرف..
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
غمـوض أنثـى شـآمخـ‘ه عرفـت
وأحبـت آلصيد وـآلفروسيـ‘ه عآشـت
حيآتهآ بجآنب الحيـوآنآت
فوثقت بآلأحيوآنآت وتنآزلـت عـن
انوثيتهآ لتعيـش حيأة صآدقـ‘ه بدون عرقلـآت ..
إلـى أن جآء آليوم آلـذي يقول لهآ آحدهم ..
إبتعـدي عـن هـذه آلحيوآنآت
ومآرسـي هوآيآت جنسك ..!
هنآ فقط لن اكمل...
فقد أختنق آلحرف..
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
فتآه مآرست آلرسـم لتكـون لهـآ
بصمتهآ فـيي عآلـم آلفنآنيـن ..
شآركـت بآلمؤتمرآت
وآلمآظرآت لتثبـت إمكآنيآتهآ فيي آلرسم ..
إلى آن جآء
آليوم ـألذي أدى إلى كسر
إحدى لوحآتهآ آلفنيـ‘ه ..
لوحـ‘ه قدر ثمنهـا 87000 آلف درهم ..
كسرت وانكسر الابدآع ..
نعم انكسر هذه التحفـ‘ه الفنيـ‘ه برد
أحد من نقأد الشعـر ..>> إنتقد ولكن للـآسف انتقد بشعر عرف
ولـآزال يرن بأذن آلفتآه ..
لتصبح الفتأه اليوم تمارس
الرسم فيي عزلـ‘ه عن الجميع ..
لـآ آحد يستطيع دخول
مرسمها الصغير .. هنآ فقط لن اكمل ...
فقـد أختنق الحرف..