اتــمــنى لــكــم قــراءه مــمــتــعــه

الجمعة، 21 يناير، 2011

أنا أُنثى اسطورية



نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


فلقد حذرتك من غيرتى وثورة بركانى
فانت لا تدرى انى امرأة
مصنوعة من عشق وجنون
انى امرأة لا تحتمل ان تكون
جارية بين الجوارى
او اميرة بين الاميراتِ
فمكانتى هى [ملكة] كل الملكاتِ
انتــــ(!)ـــــبه
فهذه ليست حروف تكون الكلمات
ولكنها واقع تبوح به النبضات
فلتنصت جيدا لما هو آت
لست كأى أُنثى مرت على ايامك
فانا انثى تهوى الاستثناء
وستعلمك معنى الوفاء
فلا تثير غضبى وغيرتى
حتى لا اصبح امرأة من نار
تبعثر ..وتعصف بكل الهمسات
تشعل وتحرق كل الذكريات
وتجعلك تتغنى بالآهات
وتتألم من شدة الصرخات
انتــــ(!)ـــــبه
فأنا الأُنثى ايها الرجل
انا أُنثى لن يكررها زمانك
فانا من صنعت احلامك وامنياتك
انا من جعلت دربك بستان
فيه الحب والعشق ورود الغرام
والعطف والامان
اشجار تزين هذا البستان
فانا أُنثى اسطورية 
بنت قصرا عصريا
على سحابات الامل
بجوار انوار القمر
وبين تلك النجمات
فلا تثير غضبى وغيرتى
وانتبه حقا من قسوتى
فانا الأُنثى التى صنعت من قلبك 
قلعة اسوارها من بليسان..
وبها حصون من ورود الزمان..
ومفتاحها هو 
عشقى وحبى ايها الانسان
انتــــ(!)ـــــبه
من عاصفة اشواقى وجنونى
فقد تقتلع الامان من قلبك
وتزلزل عقلك وروحك
وتبعثر كيانك ووجدانك
وتأسر فؤادك وغرامك
وتمنحنى امنياتك وآمالك
واكون انا الأُنثى
التى حقا لن يكررها زمانك
ليست كلمات ابوح بها
ولكنها احاسيس تسكن وجدانى..
فلا تعاند حبى وتثير غضبى
فانا أُنثى واثقة من نفسى
فانت لا تدرك من اكون
( استثنائية ... خرافية ... اسطورية )
ستجعلك تدرك معنى الجنون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).