اتــمــنى لــكــم قــراءه مــمــتــعــه

الأربعاء، 19 يناير، 2011

أن ا" آنثى" لغتي العطاء وقانوني التسامح


انا آنثى "
روحي تعشق الحياهـ
افتقد الامل وأعود لـ أحيـيه
انا " آنثى"
لم يهز الزمان مني شعرة
.مررت بالكثير وسأظل صامدهـ
أنا "آنثى" وغيري الكثيرات
احمل بين الحنايا أعماق روحي المتدفقة
تكسر الجراح شيء منى
وأعود لـ أثبت من جديد
أن ا" آنثى" لغتي العطاء
وقانوني التسامح
وملامحي من ذكرى الماضي
براويز صوري تلكـ الذكريات
وعنواني ان أحيا على الأمل ولو كان مفقود ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).